عبد الامير العلوان

المدينة: الولايات المتحدة
الجنسية: عراقي

السيرة الذاتية

عبد الأمير علوان، مواليد 1955، العراق. عضو نقابة الفنانين العراقيين. عضو جمعية التشكيليين العراقيين. يعتبر الفنان العراقي عبد الأمير علوان من أكثر الفنانين إنتاجا، و هو يسخر ريشته و لوحته لتسجيل التجليات الإنسانية إلى جانب رصد المكان ليحيل الحالتين إلى ذاكرة بصرية تعتمد الواقعية المبنية على السحرية اللونية للتماهي الكبير فيها و الإحساس الرقيق بالطقس العام للمكان. ينوع علوان في الأساليب و الخامات اللونية في الموضوعات المستقاة من الطبيعة الحية الصامتة و المواضيع الإنسانية المختلفة و هو ينطلق من خصوصية بلده العراق و تنوع أقاليمه، و يصور ذلك بطريقة تسجيلية أو واقعية و أحيانا تعبيرية أو يستمد بعض مواضيعه من الإحداث التي مرت على العراق و انعكست أثاره على المشهد البصري الذي ظهر متقشفا بجميع تفاصيله، في حين انه يصور بغرائبية بعض المصائب الإنسانية إلى جوار تصوير الحراك الشعبي و كذلك المشاهد ذات الطابع اليومي كنوع من التوثيق. يتناول علوان مجمل مشهدياته بالألوان الزيتية و المائية و الخامات الأخرى و ذلك لتنوع المشهد و محاولة لتسجيل اكبر قدر من جماليات المكان في بلاد الرافدين و كذلك طقوس الحياة اليومية البسيطة الهانئة و التي باتت غائبة الان. و الفنان علوان رهين موضوعات تتسم بالواقعية، من هنا حرص على مظهر اللوحة التفصيلي الذي يؤثثه بملامح عراقية الهوية إلى جانب التصوير الأمين للمشهد حيث يلاحق التفاصيل و يدقق على حضور كل شيء بما انه يتناول مكانا لا يزال قائما إلى الان و فيه نبض الناس. و الصياغة عند الفنان علوان متنوعة الاتجاهات لكنه يمرر عليها الاشراقة بذكاء الموضوع الإنساني التعبيري التي لا تخلو من الحس الإنساني و التأويل الميثولجي . تكشف لوحات علوان عن حس عال بخامة اللون باختلاف طبيعته، و هو يعي أين يكون شفيفا أو متراكما بحسب المتناول البصري أو متقشفا إن كان الموضوع يتعلق بأجواء شعبية فقيرة أو إنسانية و أحيانا يكون متماهيا رومانسي الطابع إذا تلازم خصوصا مع موضوع المرأة. لم يرد الفنان علوان الابتعاد كثيرا عن اصول اللوحة ذات الشروط الفنية و ذلك لاخلاصه لفنه و لقضية بلاده و كذلك لم يشأ إخفاء المكان العراقي، و هرب إلى التجريد منطلقا من الأصالة.

شريك الشحن