إطلاق موقع التصاميم والفنون الريادي الحوش.كوم في عمان
الإثنين، 30 أبريل 2012

عمان، 29إبريل/2012 – بعد أكثر من عام من الجد والعمل الدؤوب تم إطلاق موقع الحوش.كوم والذي يهدف إلى تمكين الفنانين والمصممين العرب وذلك في مسرح الرينبو في عمان.ولقد إستقطب حفل الإفتتاح أهم الشخصيات من عالم الفن والتصاميم إضافة إلى شخصيات رائده من القطاعين الخاص والعام.

 وحيث أن الموقع قد تمكن من تسجيل ما يزيد عن 155 فناناً ومصمماً من الوطن العربي، فإنه من المتوقع أن يصبح الحوش.كوم الموقع الأول والمبادرة الأهم لتسليط الضوء بصورة عالمية على إنجازات وإبداع المصممين والفنانين العرب. ولقد تمكن الموقع في فترة وجيزة من ضم ثلة من أهم الفنانين الصاعدين من غزة إلى عمان إلى بغداد إضافة إلى ألمع الأسماء الفنية مثل سليمان منصور الفنان الفلسطيني المرموق، نادية الدجاني (مصممة الحلي والمجوهرات) ومحمد الشمري (العراق).

 مستلهماً فلسفته من مبدأ الحوش الذي لطالما وحد العائلات في مكانٍ واحد، فإن موقع الحوش يهدف أساساً لتكوين فضاء مشترك يجمع الفنانين والمصممين العرب في مكانٍ واحد حتى يعرف الجميع عن قدراتهم الإبداعية الرائعة وليتمكنوا من أخذ المكانة التي يستحقونها في العالم.

 وسيتم تحقيق هذا الهدف من خلال نشاطين أساسيين: أولاً، إقامة موقع للتجارة الإلكترونية والتشابك الإجتماعي يمكن كل فنان من وضع موقع خاص به (website) على Alhoush.com  والذي لا يمكنه من عرض أعماله فحسب بل وبيعها، أضف إلى ذلك التواصل مع المعجبين والمقتنين لتلك الأعمال حول العالم. والنشاط الثاني الذي بدأ الحوش فعلاً بالعمل عليه هو تنظيم أكبر مهرجان ومنتدى دولي للفنون والتصاميم والذي يتنقل سنوياً بين عاصمة عربية وغربية و يشارك به ما لا يقل عن 300 فنان ومصمم.

 ويشمل موقع الحوش.كوم أربعة أركان إبداعية أساسية وهي؛الفنون الجميلة، تصاميم الأثاث والإكسسوارات، الأزياء والحلي، إضافة إلى دعم مشاريع التمكين في تسويق منتوجاتها، ويسخِّر الموقع أحدث ما توصلت إليه تقنيات التجارة الإلكترونية ليمكن الفنانين والمصممين العرب من دخول الأسواق العالمية لتسويق أنفسهم ومنتوجاتهم.

 وفي حفل الإطلاق نوَّه السيد إيهاب الشنطي المدير التنفيذي وأحد مؤسسي الحوش أنه "قد آن الأوان بأن ينتبه الوطن العربي الى ضرورة إرساء الإقتصاد المبني على الإبداع والذي يعد غاية في الأهمية ولكنه لم يعطى حقه بعد، وإذ نظرنا إلى حاجة الوطن العربي لخلق 100 مليون فرصة عمل في العقد القادم لأيقننا حجم التحدي الذي يواجه المنطقة." وأضاف "إننا نتعرف بصورة يومية على طاقات إبداعية رائعة للشباب العرب والتي لا تتلقى الدعم والرعاية التي تستحقها لذا قررنا أن نكون ملتقى و محرر رئيسي لا يمكن محبي الفنون والتصميم من التعرف على هؤلاء المبدعين فحسب بل يمكن المبدعين أنفسهم من جني رزق كريم من أعمالهم الإبداعية."

 وتدمج الأكثر من 1500 قطعة معروضة في موقع الحوش بين التصاميم الأكثر حداثة والإيحائات من التراث العربي. وفي هذا السياق علق السيد رشيد عبد الحميد أحد مؤسسي المشروع والمدير الفني "إننا نريد أن نروي القصة التي لا يسمعها إلا قلة من الناس عن مدى الإبداع لدى الفنانين والمصممين العرب وذلك بعرض أعمال تحاكي الحداثة ولكن بنكهة عربية." وأضاف "نتمنى أن نقوم من خلال هذه المبادرة بخدمة ليس للمنتجين فحسب بل ولمحبي ومقتني الأعمال الفنية حول العالم." ولقد تعرف السيد عبد الحميد كمصمم أثاث متمكن على مدى الصعوبات التي تواجه المصممين الشباب في تسويق أعمالهم دولياً.

 وتتوج حفل إطلاق الحوش بالمفاجأة الكبرى والتي أذهلت الحضور عندما قام المدير التنفيذي للمشروع السيد إيهاب الشنطي بكشف الستار عن لوحة جمل المحامل والتي قد تعد أهم لوحة أيقونية في الوطن العربي والتي قام برسمها الفنان الفلسطيني المرموق سليمان منصور والتي لها دلالات ورموز رائعة في تصويرها لفلاح فلسطيني يحمل القدس على ظهره والتي أصبحت من أكثر اللوحات العربية شهرة ومعروفة لدى القاصي والداني في الشارع العربي.

 والجدير بالذكر أن الرئيس الليبي المخلوع قد قام بشراء العمل الأول من تلك اللوحة في 1975 ولكنها دمرت في الهجوم الأمريكي على طرابلس في 1986.

 وقد طبع الآلاف إذا لم يكن الملايين من البوسترات عن لوحة جمل المحامل على مدى ثلاثة عقود والتي لطالما زينت البيوت الفلسطينية والعربية على مدى ثلاثة عقود. وقبل ستة سنوات أقنع الشنطي سليمان منصور بإعادة رسم اللوحة وتعديل كل النقاط التي لم تعجبه في اللوحة الأولى حسب ما سمع من النقاد حتى يتم بيعها بمزادٍ علني لدعم الفنان وإقامة متحف وطني للفنون الفلسطينية في القدس.

 وفي هذا الصدد عبر الشنطي عن سعادته المطلقة بأن يطلق الحوش.كوم ومعه أحد أهم الأعمال العربية تحت إدارته وقال:" ليست هذه اللوحة الأكثر شهرة في الوطن العربي فحسب لما لها من رموز ودلالات تحرك مشاعر أي أنسان عربي ولكن إطلاقها في هذا الوقت بالذات وفي ظل الربيع العربي وكتحية للشعب الليبي الذي نال حريته مجدداً يجعل قيمتها منقطعة النظير." وأوضح أن الحوش سيقوم بتنظيم جولة للوحة في أرقى المتاحف العالمية وإقامة ورشات عمل للفنانين العرب  وستنتهي الجولة بالمزاد العلني الذي سيمنح للمقتني أو المتحف الذي يستحقها شراء اللوحة لضمها إلى مجموعته.

 للمزيد من المعلومات يرجى الإتصال:

رولى فرج

هاتف: 06-4631133

 البريد الإلكتروني: [email protected]